حول ستار كي

كيف وصلنا إلى هنا

يشكل المسافرون من بريطانيا والصين والهند وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وروسيا والولايات المتحدة الغالبية العظمى من قاعدة عملاء صناعة السفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يستخدم المسافرون بغرض الترفيه والعمل المنصات الرقمية لتخطيط وتصور مسارات رحلاتهم بشكل مستقل والبحث عن التعاملات وخدمات الحجز والبحث عن الاتجاهات وطلب التوصيات والاستفادة من خدمات الترجمة. وكل ذلك أثناء التنقل. وتستضيف شبكات التواصل الاجتماعي أو تتداخل مع نسبة كبيرة من هذا النشاط.

كما يقوم المسافرون أيضا بنشر شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تحديث العائلة والأصدقاء بشكل فعال وتبادل الخبرات وتقديم المراجعات والتأثير على قرارات بعضهم البعض. التسويق لقاعدة واسعة من العملاء الموجودين على الانترنت يتطلب استراتيجية المحتوى والمشاركة الاجتماعية في الزمن الفعلي والقدرة على إدارة هذه المهام الحرجة بكفاءة.

يدفعنا الأمر إلى الوهن. حيث كان يتعين علينا استخدام أدوات كثيرة جدا للتسويق والتواصل والتفاعل مع عملائنا المتنوعين. وكان هناك قدر كبير من الإنتاجية المفقودة وانخفاض كبير في وضوح الرؤية بشأن الإيرادات. إلا أننا اخترنا أن لا نفقد عقولنا بل نسعى بدلا من ذلك إلى إيجاد حل
.هذا الحل هو "ستار كي.

ما هي منصة ستار كي؟

لمحة تاريخية موجزة.

تم تأسيس منصة "ستار كي" من قبل ثلاث خبراء في مجال الضيافة والسفر والذين تعبوا بسبب عدم وجود أداة إدارة اجتماعية كان من شأنها خدمة منطقتنا وفهم احتياجاتها.وقد رأينا زملائنا يناضلون من أجل إيجاد حلول لإدارة التسويق الاجتماعي ودعم العملاء وعلاقات العملاء لمدة طويلة الأمد وقررنا أن نفعل شيئا حيال ذلك.

وعلى مدى العام الماضي، أسسنا فريقا صغيرا لتقديم هذا الحل. نحن نعرف متوسط المعدلات اليومية (ADRs) الخاص بنا والإيرادات لكل غرفة متاحة (RevPARs) ومسافري العائدات لكل كيلو متر (RPKs ) ومعدل المقاعد المتاحة لكل كيلو متر (ASKs)، ولكننا لم نتعرف بعمق على المعالج المسبق للنصوص الفائقة (PHP) والتحكم في عرض النموذج (MVC) ومعلومات الركاب المتقدمة (APIs). لذلك، اقتربنا من بعض المواهب العظيمة وتبادلنا رؤيتنا معهم، وقد قرروا أن يكونوا جزءًا منها.

إن ثمرة عملنا هي منصة "ستار كي". قضينا الكثير من الليالي المتأخرة في تطوير "ستار كي" وبالنسبة للكثيرين منا فإن النغمة الموسيقية التي جعلتنا نواصل السير كانت تسجل دائما من قبل فرقة "البيتلز". لقد وضعنا مفضلاتنا على قائمة موجزة وفازت أغنية "أكتوبسز جاردن" بالتصويت الداخلي. (وتأثر التصويت بشكل كبير برئيس قسم التصميم التابع لنا الذي أسر قلوبنا بالشعار المحبوب الذي تراه بجانب اسم الشركة.) لقد اخترنا "ستار كي" كعمل صغير لأسطورة أتيحت له الفرصة لكتابة أغنيتين فقط من أغاني فرقة البيتلز: "أكتوبسز جاردن" و "دونت باس مي باي.". فأحدها يعتبر أمرا مميزا في شعارنا، وسوف نستخدم الأخرى كصرخة حرب.

متى ستار كي؟

في الحقيقة، كنا نريد إطلاق "ستار كي" في سوق السفر العربي في شهر أبريل في دبي. فبعد التعريف بأنفسنا والتحدث عن منصة ستار كي وعرض الأشياء المذهلة التي تقوم المنصة بتقديمها، كنا متحمسين جدًا بفضل الاستجابة المؤكدة وخاصة شعورنا بالدهشة تجاه عدد الشركات التي قامت بالتوقيع كمتبنين أوائل للفكرة.

إننا ننتظر بفارغ الصبر لإطلاق المنصة في السوق ومتحمسون للغاية أن نكون قريبا هناك.

Starkey Logo Logo